منتدى النجم الثاقب لعلم الفلك لمستغانم

مرحبا بكم في منتدى النجم الثاقب لعلم الفلك لمستغانم


    النجم الطارق

    شاطر

    النجم الطارق

    مُساهمة  hamza في الخميس يوليو 16, 2009 4:08 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    سورة الطارق
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ (2) النَّجْمُ الثَّاقِبُ (3) إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ (4) فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (Cool يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10) وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ (11) وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ (12) إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ (13) وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14) إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا (15) وَأَكِيدُ كَيْدًا (16) فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا (17)

    البعض بنا أفكاره على سورة الطارق ودعا أنه هنالك صوت طرق يسمع في السماء الدنيا وهو صوت النجم الطارق والشمس هي كنجم وباقي النجوم تبعد عنا مسافات بعيدة جدا

    والبعض الأخر أخذ ينجم بأنه نجم سوف يقترب من الأرض عام 2012 بانياً أفكاره على سورة الطارق والمنجمون دائما يروجون إلى الدجل للعب في عقول الناس ومن أجل أن أصابُ بشيْ تكون لهم منزلة في عقول بعض الناس

    يجب النضر إلى أن العلماء يقولون أن النجوم تبعد عنا سنين ضوئية فكيف يدعي البعض بأنه تم رصد نجم يقترب منا ويصل بعد سنين معدودة

    ولنتقرب إلى قول الله عز وجل في سورة الطارق
    وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ (2) النَّجْمُ الثَّاقِبُ (3)

    والسماء هي السماء الدنيا وفيها المجموعة الشمسية والنجوم هي خارج مجال المجموعة الشمسية

    الطارق يبين الله عز وجل لنا أنه نجم وأسماه الطارق لما يحدثه من صوت طرق

    ( وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ) اللهم أنت سبحانك بينت لنا عنه شيْ وأخفيت عنا ما لا يعلمه ألا أنت سبحانك

    ( النَّجْمُ الثَّاقِبُ ) تدل على السرعة والاختراق للغلاف المغناطيسي للسماء الدنيا وهي كقول الله عز وجل
    ( فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ ) التي تدل على السرعة والاختراق للغلاف المغناطيسي للأرض
    السماء هي السماء المحددة بالغلاف المغناطيسي للسماء الدنيا والمتكونة بين طبقتين من الحزم
    المغناطيسية وبين الطبقتين تعوم المجموعة الشمسية والنجوم هي خارج مجال المجموعة الشمسية

    (أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقًا)

    والسماوات وما بينها كهيكل بالكامل هي عائمة في الكون وهي متنافرة مع من حولها وبسبب ما قدره الله عز وجل يقترب هذا النجم وبينه وبين السماوات جذب فيبدءا بتسارع منجذبا أليها وقدر الله عز وجل مكان دخوله في السماء الدنيا ويبلغ أقصى درجات سرعته لحظة اصطدامه بالغلاف المغناطيسي للسماء الدنيا واختراقه لها فيحدث صوت طرق شديد وعصفا مغناطيسين هائل تتصدع الأرض منه سيكون مواجه لدوران الكواكب فيتسبب بتغير المدار( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ ) فكيف سيكون حال أهل الأرض من هذا العصف المغناطيسي الهائل سيكون كفيل بأن تضع كل ذات حمل حملها ( يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ) في ذالك الوقت لن يكون على وجه الأرض سوا الكفار وسوف لن يُميتهم الله

    سوف تدور الكواكب وهي تموج موجا في السماء ( إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7)مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ (Cool
    يَوْمَ تَمُورُ السَّمَاءُ مَوْرًا )

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:18 am